موقع المنهج الهاشمي الدرقاوي الشاذلي
 

منظومة خلاصة طريق الصفاء

الشيخ محمود أبو الهدى الحسيني

إذا أردتَ سيرَ أهل الصدقِ.......... إلى سنا معرفةٍ للحقّ
فاطلب من الله صفاء النيةْ.......... وأدبَ الشهود في العبديةْ
فالعلم بالمقصود عند المبتدا.......... بابٌ إلى مقام أصحاب الهدى
واطلب من الله دليلا عارفا.......... فربما صحبت عِلجًا صارفا
ما كُلُّ من قال أنا الدليلُ .......... يُشفى به الطالبُ والعليلُ
فالعارفُ: الذي يدلُّ نُطْقُهُ.......... وفي جمالِ الحقِّ يبدو عِشقُهُ
يدلُّ مَنْ يَصحبهُ على الأحدْ.......... ومِنْ تجلّيه يُؤَمَّلُ المددْ
وتُرتجى في السالكِ الطهارةْ.......... عن الذنوب إذ بها البشارةْ
فكيف يَدخلُ المعاني نَجِسُ.......... وحَيُّ إشراق البها مقدَّسُ
ويُلزَمُ السالكُ بالأورادِ.......... والذكر والصحبة باسترشادِ
فالعلمُ بالفقه وبالتوحيدِ.......... وصْفُ اللبيب الحاذق الرشيدِ
وبالتزامِ مجلس الجماعةْ.......... تمكينُ أخلاقٍ وحبُّ الطاعةْ
فان تأكَّد التزامُ السالكِ.......... وشوقُه إلى الجليل المالكِ
يُؤذَنُ للذاكر باسم اللهِ.......... يمحو به الأغيارَ والملاهي
حتى يكون الاسمُ حتما ماحيا.......... لكلِّ صورةٍ ونورًا باهيا
وعندها يُدْخَلُ طَوْرَ الخلوةِ.......... ومنزلَ الفناء مجلى الهيبةِ
ثم يكونُ باطنا مشاهدا.......... وظاهرا موافِقًا وعابدا
وبالمذاكراتِ والإنشادِ.......... يرقى إلى البقاءِ باستمدادِ
يُتابعُ الرسولَ في الأقوالِ.......... وجملةِ الأفعالِ والأحوالِ
وكلما ذَكّرَ بالله ارتقى.......... وازداد فهمًا ونقاءً وتُقى
حتى يصيرَ بينهمْ نجيبا.......... وعارفا ولبِقا أديبا
وربما يُختار للتعريفِ.......... أو يعضُد الأخوانَ بالتوظيفِ
وبتكاثرِ الكرام الأتقيا.......... النجباءِ العارفينَ الأصفيا
يخرجُ مِنْ زرعِ النقاءِ شَطْؤُهُ.......... مؤازرًا ويستبينُ نشؤُهُ
وبالكرام الأولياءِ نصرُنا.......... وعزُّنا وفوزنا وبِشرُنا
فتُزهرُ الدنيا بأهلِ الآخرةْ ......... وتزدهي في الأرض أيٌ باهرةْ
هذي خلاصةُ الطريقِ الأقومِ.......... ومنحةُ الله المجيدِ الأكرمِ
وهذه مِنْ نورِ دربِ المصطفى.......... ونهجِ مَنْ في الله صَفّى وصَفا

 


     أعلى الصفحة


 
موقع المنهج الهاشمي الدرقاوي الشاذلي