موقع المنهج الهاشمي الدرقاوي الشاذلي
 

الشيخ أبو الحسن الشاذلي

هو علي بن عبد الله بن عبد الجبار الشاذلي. وشاذُلة قرية في تونس، رحل إلى مصر ونزل الإسكندرية .
كان كبير المقدار، جليل المعرفة بالله.
وجاء رحمة الله عليه بالعجب العجاب في المعارف، حتى كان الشيخ تقي الدين بن دقيق العيد رحمة الله عليه يقول: ما رأيت أعرف بالله من الشيخ أبي الحسن الشاذلي.
من كلامه رضي الله عنه:
عليك بالاستغفار وإن لم يكن هناك ذنب، واعتبر باستغفار النبي صلى الله عليه وسلم بعد البشارة واليقين بمغفرة ما تقدم من ذنبه، وما تأخر هذا في



الشيخ أبو العباس المرسي

هو الشيخ العارف شهاب الدين أبو العباس أحمد بن عمر بن علي الخزرجي الأنصاري المرسي البلنسي.
عربي من ذرية الأنصار المهاجرين إلي الأندلس
وهو الصاحب الأول والتلميذ للشيخ العارف أبي الحسن الشاذلي.
ولد في مرسية شرقي الأندلس (616هـ). غرقت سفينة كانت تستقلها أسرته في الطريق إلي الحج أمام ساحل بونة التونسي. فمات الأبوان، ونجا ولداهما من الغرق فاستقرا في تونس. وكان الأخ الأصغر منهما أبو العباس.
وفي تونس، سمع بذكر الشيخ أبي الحسن الشاذلي. وذهب إليه فاستبشر به أبو الحسن ولازمه طول حياته أبو العباس.



الشيخ ابن عطاء الله السكندري

فقيه مالكي وصوفي يعد من أهم أحد أركان المنهج الشاذلي ، ولد (658 هـ / 1260م )
يلقب بـ "ترجمان الواصلين"
كان رجلاً صالحاً عالماً ، وكان لوعظه تأثير في القلوب، وكان له معرفة تامة بكلام أهل الحقائق وأرباب الطريق، وله ذوق ومعرفة بكلام الصوفية وآثار السلف. وكان ينتفع الناس بإشاراته. وله موقع في النفس وجلالة.



الشيخ أحمد زروق

أحمد بن أحمد بن محمد بن عيسى البرنسي الفاسي المعروف بزرّوق846 هـ - 899 هـ
الفقيه المالكي المعروف..صاحب الشروحات المعتمدة عند المالكية.
اعتنى بجانب التربية والسلوك من خلال كتب أصولية، وتعريفية علمية.
أكثر السفر والتعلم في الحواضر العلمية في العالم الإسلامي وبين للمتعلمين أن التصوف منهج حياة متكامل موافق للكتاب والسنة.



الشيخ العربي الدرقاوي

هو أبو المعالي مولاي محمّد العربي بن أحمد الدرقاويّ الإدريسي الحسني.
أخذ المعرفة عن الشيخ العارف علي الجمل الفاسي بسنده المتصل إلى الإمام العلامة العارف بالله سيدي (ابن عطاء الله السكندريّ) صاحب الحكم العطائية عن الإمام (أبي العبّاس المرسيّ) عن الإمام (أبي الحسن الشاذليّ) .
كان زاهدًا متجردًا عن الدنيا و زخرفها، مخالفاً لنفسه و مجاهدًا لها، يترك الأخف عليها، و يتابع ما يثقل عليها، إذ لا يثقل عليها إلاَّ ما كان حقًّا.



الشيخ محمد الهاشمي التلمساني

الشيخ محمد بن أحمد الهاشمي الحسني الدمشقي مسكناً ، الساحلي التلمساني الجزائري أصلاً ، المالكي مذهباً ، الأشعري السلفي عقيدة .
ولد في ضواحي تلمسان الجزائرية في 22 شوال 1298 هـ ( 1880 م )، وكان والده قاضي البلدة .
تلقى العلم على شيوخ الجزائر وهاجر منها بسبب إيذاء الاستعمار الفرنسي وتضييقه الشديد على العلماء وذلك سنة 1329 هـ مع رفيقه الأكبر العارف المربي الشيخ محمد بن يلس إلى بلاد الشام ، وأخرجته الحكومة التركية إلى أضنة فمكث فيها سنتين ثم عاد إلى دمشق وبقي فيها مدة عمره .



الشيخ عبد الرحمن الشاغوري

هو عبد الرحمن بن عبد الرحمن بن مصطفى بن عبد الرحمن عابدين – المشهور بالشاغوري – من نسل الإمام الحسين بن الإمام علي رضي الله عنهما .
ولد سنة 1914 م في مدينة حمص .
كان يقرأ العبارة في درس شيخه الهاشمي , وصحبه ملازماً لدروسه العامة والخاصة قرابة ثلاثين عاماً , وأجازه بالتربية والإرشاد .
وأجازه بالتربية الشيخ سعيد الحمزاوي رحمه الله تعالى , نقيب الأشراف في دمشق بما أجازه به شيخه الهاشمي .
وأجازه بالتربية الشيخ سعيد الكردي رحمه الله تعالى , بما أجازه به شيخه الهاشمي.
وأجازه بالتربية الشيخ علي البودليمي رحمه الله تعالى بما أجازه به شيخه أحمد بن مصطفى العلوي .
نظم القصائد في المعرفة والمديح وأغراض الشعر المتنوعة .



 
موقع المنهج الهاشمي الدرقاوي الشاذلي